المساعدات العاجلة

كثيرا ما تحدث الكوارث دون سابق إنذار، وتكون النتائج  المأساوية مفجعة. ومن ثم فإن العمل بسرعة وكفاءة في هذه الأحوال يكون ضروريا لإنقاذ الأرواح. وتحرص هيئة الإغاثة الإنسانية على التدخل السريع وتقديم المساعدات العاجلة والطارئة في أقرب وقت ممكن لوقوع الكوارث، إيمانا بأن كل لحظة تمر يمكن أن يتم إنقاذ حياة شخص مريض أو مصاب. وتقوم الهيئة يالعديد من الخطوات الفعالة في هذا المجال، وتجسد ذلك خلال السنوات الأولى للحرب في العراق، وكذلك في حالة الأزمة السورية الحالية؛ حيث يتم الإسراع بتقديم المساعدات المطلوبة في أسرع وقت وعلى أوسع نطاق ممكن. مثلما حدث في حالة منطقة مضايا المحاصرة في سوريا، وغيرها من المدن والقرى في كل من سوريا والعراق.